<link rel="stylesheet" id="woocommerce-general-rtl-css" href="https://alraedacademy.com/wp-content/themes/customify/assets/css/compatibility/woocommerce.min-rtl.css?ver=5.7.0" type="text/css" media="all">
القائمة إغلاق

كيف تبدأ مشروعك الأول في التجارة الإلكترونية ؟ الطريق المختصر لانشاء متجر الكتروني

التجارة الإلكترونية

كيف تبدأ في التجارة الإلكترونية؟

التجارة الإلكترونية أصبحت الملاذ الذي يتطلع فيه الأشخاص بأن يكونوا رؤساء أعمالهم الخاصة وأن يصبحوا مسؤولين عن قراراتهم بشأن حاضرهم ومستقبلهم. لحسن الحظ تجعل التجارة الإلكترونية هذا الهدف سهل المنال وتعزز من سبل النجاح التي يُمكن أن يتم استغلالها من قبل المستقلين.

البدء في التجارة الإلكترونية قد يكون صعبًا وفي نفس الوقت سهلًا، فتحتاج إلى خبرة ومهارة وجهد مبزول، فهناك العديد من الخطوات التي يجب أن تمر بها قبل إطلاق متجرك الإلكتروني وبدأ الربح من الإنترنت، علاوة على ذلك زادت المنافسة بشكل كبير في هذا المجال مما دعا إلى وضع خُطط واستراتيجيات مدروسة تنفذ بحذر، وقبل البدء في إنشاء متجرك الإلكترونية لا بد أن تتعرف على مجالات التجارية الإلكترونية التي بإمكانك العمل فيها.

مجالات التجارة الإلكترونية

تسمى أيضًا بأنواع التجارة الإلكترونية. وللتجارة الإلكترونية العديد من الأنواع حسب طرفي التعاقد، وحسب نوع المنتجات وغيرها من التصنيفات الأخرى لكن سنركز فقط في مجالات التجارة الإلكترونية حسب المنتج لارتباطها الوثيق بتكوين المتجر الخاص بك:

مجالات التجارة الإلكترونية

بيع المنتجات الملموسة

تشمل هذه المنتجات جميع الملابس، الأحذية، الأجهزة الإلكترونية وغيرها، هنا تقوم المتاجر الإلكترونية بمنافسة المتاجر التقليدية والتي لديها ميزة تنافسية تتمثل أنها تقدم واقعية أكثر للعملاء.

ولبدء هذا النوع من التجارة تحتاج إلى بناء متجر إلكتروني وفق خطط مرسومة، وعمل مخزون للمنتجات الخاص بك، وتكوين فريق للشحن والتوصيل، كل واحدة من هذه المطلوبات تحتاج إلى جهد وميزانية حتى يتم إنجازها. من أمثلة المتاجر التي تعمل في هذا النوع من التجارة متجر أمازون.

 

ويوجد بعض من أساليب التجارة الإلكترونية لن تحتاج فيها إلى عمل مخزن أو توصيل وسوف نتناولها مقبلًا في بقية المقال.

 

تجارة المنتجات الإلكترونية

شبيه بالمنتجات المادية، يتم تصنيعها أو تطويرها ويتم بيعها، لكنها ليست ملموسة، وسوف تتخطى عقبات المخزون والتوصيل في الموجودة في النوع الأول. المنتجات الإلكترونية تشتمل على الدورات التدريبية، البرمجيات، الكتب الإلكترونية، ومن أمثلة المواقع التي تعمل في هذا المجال: موقع Coursera للكورسات التدريبية، وشركة Adobe لبيع برامج التصميم والمونتاج.

 

بيع الخدمات

التجارة الإلكترونية لا تقتصر فقط على بيع المنتجات الملموسة، أيضًا تقدم الخدمات المختلفة المتمثلة في الحلول البرمجية، التصميم، الاستشارات وغيرها من الخدمات ذات الطلب، ومن أكبر المجالات في هذا النوع من التجارة الإلكترونية هو العمل الحر أو الفريلانسر، وأيضًا تشمل الشركات التي تقدم الخدمات مثل منصة Canva للتصميمات.

الآن أصبح لديك رؤية شاملة عن مجالات التجارة الإلكترونية التي بإمكانك البدء من خلالها في تكوين متجر الإلكتروني، لكن حتى الآن يعتبر الطريق طويل حتى تتعلم كيف تنشئ متجر إلكتروني ناجح وستحتاج إلى الآتي:

 

اختر تخصص المتجر

للبدء في التجارة الإلكترونية بُخطىٍ ثابتة وعمل تجاري مربح، عليك أن تجد المجال المناسب أو التخصص الذي تعمل عليه، وهنا يجب الإجابة على بعض الأسئلة، ما مدى خبرتك في هذا المجال؟ ما هي المهارات التسويقية لديك للتعامل مع هذا النوع من الأعمال التجارية؟

فيجب أن يكون لديك نظرة شاملة عن المجالات الذي سوف تعمل عليه مستقبلًا. لذا ابحث في السوق، وألقي نظرة على المتاجر والأنشطة التجارية التي تعمل في نفس المجال الذي حددته بعد ذلك تعرف على:

كيف يقومون بالتسويق لمنتجاتهم وخدماتهم؟

ما الذي أعجبك في موقعهم أو طريقة عملهم؟

ما هو نموذج العمل الذي يتبعونه؟

في النهاية نوصي بأن تعمل في المجال الذي لديك فيه خبرة. فإذا كُنت كاتب محتوى أنشئ موقعك الخاص الذي يقدم خدمات التحرير المختلفة أو الدورات المتعلقة بكتابة المحتوى وهكذا.

حدد منتجك والسوق المستهدف في التجارة الإلكترونية

بعد تحديد مجال التجارة الإلكترونية الذي تريد العمل عليه، سواء في بيع المنتجات أو الخدمات أو المنتجات الرقمية، ستكون خطوتك التالية هي تحديد المنتج أو الخدمة التي تريد بيعها. كما يوجد مجموعة من الاستراتيجيات التي بإمكانك استخدامها لتحديد المنتج المناسب، ومنها: تقديم منتج ليس موجود في السوق، تحديد المنتج حسب رغبتك وخبرتك في المجال.

كما يعتبر العصف الذهني من الأساليب المتبعة في تحديد المنتجات، من خلال البحث عن منتجات التي يحتاجها السوق، ويفيد في التوقعات المستقبلية حول إذا ما كان الناس سوف يحتاجون إلى منتج معين مستقبلًا. ومن المهم معرفة أن هناك فرق كبير بين التوقع باحتياجات المستهلكين وإنتاج شيء جديد من محض الصدفة، فالأول يلبي حاجة أساسية لدى المستهلكين مما يخلق طلب مستمر، أما إنتاج شيء جديد فقط من دون النظر إلى احتياجات المستهلكين مثل الموضة فبالتأكيد سيتم نسيان المنتج بعد مدة ويختفي الضجيج الذي كان حوله.

 

بإمكانك تحديد الاتجاهات المستقبلية للمستهلكين عن طريق:

البحث في وسائل التواصل الاجتماعي

منصات التواصل الاجتماعي لها دور كبير في تطور التجارة الإلكترونية. تَجّول في المجموعات والصفحات التي يتواجد فيها جمهورك المستهدف، وأطلع على ما يشاركونه وما الذي يحتاجون إليه فعليًا.

استخدم Google Trends

قوقل ترند أداة رائعة لمعرفة الترندات العالمية وحسب البلد، استخدمه للتعرف على المنتجات ذات معدل البحث العالية، والمشكلات والمواضيع التي يتم البحث عنها.

تجسس على مواقع المنافسين

قد تكون أراء العملاء على مواقع منافسيك هي دليلك لإنتاج منتج جديد، يلبي رغباتهم واحتياجاتهم.

البحث عن السوق المستهدف

بعد تحديد المنتج أو في أثناء ذلك، عليك بدراسة السوق المستهدف، والتعرف على من هو عميلك؟ وما هي خصائصهم الديموغرافية وشخصياتهم؟ من خلال تكوين صورة تخيُلية للعملاء من خلال الإجابة عن الأسئلة التالية:

ما هي أعمار الفئة المستهدفة؟

أين يعيشون؟

ما هو معدل دخلهم؟

أين يتواجدون على الإنترنت؟

 

بعد الإجابة عن هذه الأسئلة ستكون جاهزًا لتسويق منتجك بالطريقة المناسبة، عندما تطلق متجرك الإلكتروني.

حدد كيف ستحصل على منتجك المناسب للتجارة الإلكترونية

أنت إذا كُنت سوف تبيع منتج مادي أو خدمة أو منتج رقمي ستحتاج إلى تحديد طريقة الحصول عليه، ويوجد مجموعة من الأساليب المتبعة بهذا الخصوص، هي:

صنع أو تطوير المنتجات أو الخدمات

أنت هنا تقوم بصنع المنتجات بنفسك، ويعتبرها خيارًا مناسبًا إذا ما كان لديك رأس المال الكافي والخبرة في تصنيع هذه المنتجات. وأن المواد الخام الخاصة بالمنتج متوفرة ومن السهل الحصول عليها، علاوة على ذلك يتيح لك التحكم في التكلفة وزيادة هامش الربح المحقق.

البيع بالتجزئة

إذا كان ليس لديك رأس المال الكافي لصنع المنتج بإمكانك شراءه من الشركات الأخرى بأسعار الجملة. ومن ثم تقوم ببيعه بأسعار التجزئة لتحقيق الربح. كما يُمكّن تكوين بعض الشراكات مع إحدى الشركات المصنعة.

الدروب شبيينغ في التجارة الإلكترونية

الدروب شبينغ خيار جيد إذا كُنت لا تريد الانخراط في تعقيدات المخزون والتوصيل. هو شراكة مع أحد الشركات على تسويق منتجاتها للحصول على هامش ربح من بيع منتج. يتميز بأنه لا يوجد تكلفة للمخزون أو التوصيل فالشركة المتعاقد معها هي من تتكفل بتخزين وتوصيل المنتج.

 

بيع المنتجات رقميًا

البرامج والتطبيقات، الفيديوهات والتصميمات كلها تتبع إلى هذا الأسلوب، وأيّ شيء يقوم الأشخاص بتحميله من على الإنترنت. ويعد خيار جيد إذا ما بدأت للتو في التجارة الإلكترونية، فهو لا يحتاج إلى رأس مال كبير.

 

اختر اسم المتجر والشعار

تحديد اسم المتجر من أكثر الخطوات صعوبة. ستحتاج إلى اسم مبتكر لم يتم استخدامه من قبل، ويصف ما تقدمه وبسيطًا وسهل التذكر.

وبإمكانك البحث على الإنترنت للتعرف على الاسم المختار هل تم هو مستخدم أم لا، أيضًا اسم الموقع لديه ارتباط وثيق بدومين الموقع تحتاج أيضًا للتأكد من أنه متاح.

البدء في إنشاء المتجر الإلكتروني

الآن باستطاعتك البدء في انشاء المتجر الإلكتروني الخاص بك. لكن أنت ستحتاج إلى تخطيط المتجر قبل بناءه، من خلال تحديد الألوان المناسبة، والصفحات التي تريدها على المتجر وكيف ستكون رحلة العميل، ويمكن بنائه بنفسك إذا ما كان لديك خبرة أو توظيف مستقل ليقوم بالعمل، ويوجد العديد من المنصات التي تتيح لك إنشاء متجر إلكتروني منها:

  • Shopify
  • منصة سلة salla

يمكنك تصفح المنصة من هنا

 

  • Shop go

 

تسويق متجرك الإلكتروني

التسويق من أساسيات التجارة الإلكترونية، فبعد إطلاق المتجر سيكون جمهور غافل عنك ولا يعرفك. وهذه الخطوة هي الفيصل بين نجاح متجرك الإلكتروني أو فشله، وستحتاج إلى إعداد خطة تسويقية محكمة. واستغلال جميع قنوات التسويق الإلكتروني المتاحة من محركات البحث، وسائل التواصل الاجتماعي والحملات المدفوعة، لكن بالتأكيد ستحتاج إلى متخصصين في هذا المجال فلا يُمكنك فعل كل ذلك بنفسك.

 

مواضيع قد تفيدك 

⇐ كل ماتريد معرفته عن العمل الحر عبر الانترنت

أفضل 7 طرق تمكنك من الربح من الإنترنت

وللمزيد يمكنك زيارة أكاديمية الربح من الانترنت 

 

المصادر

https://mailchimp.com/resources/how-to-start-an-ecommerce-business/

https://www.shopify.com/blog/ecommerce-business-blueprint

https://www.oberlo.com/blog/ecommerce-how-to-start-and-succeed

https://www.ecommerceceo.com/start-ecommerce-business/

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *